الناسور الشرجي

هنا سنحاول الإجابة ببساطة على سؤال ما هو الناسور الشرجي و ما طرق علاج الناسور الشرجي وما طرق الوقاية منه و تجنب حدوثه أو تكراره وما هي أسباب الناسور الشرجي.
تعريف مرض الناسور الشرجي:

 هو عبارة عن قناة أو توصيلة بين داخل الشرج أو المستقيم من طرف ومع خارج الجسد من طرف أخر. أي أنه توجد فتحة للقناة داخل الشرج وفتحة أخرى على الجلد خارج وجوار الشرج تخرج منها إفرازات صفراء اللون.

أعراض الناسور الشرجي :

– ملاحظة وجود فتحة أو حبة صغيرة جوار الشرج

– إفرازات صفراء اللون أو محمرة بعض الشيء جوار وحول الشرج

– انتفاخ أو ألم جوار الشرج

– خرَّاج متكرر جوار الشرج


أسباب الناسور الشرجي:

عادة ما تتكون النواسير بعد عدة أسابيع من الإصابة بمرض خُرَّاج حول الشرج و المستقيم. وهو يتكون عندما يكون هناك تأخر في علاج الخراج و إجراء عملية تنظيفه.

 فالخراج هو عبارة عن تجمع صديدي مؤلم وبحاجة للتفريغ  وعند إهماله لبضعة أيام يقوم الخراج تلقائيا بإيجاد مخرج أو متنفس عن طريق أقرب فتحة بداخل الشرج وهي ما تعرف لاحقا (بالفتحة الداخلية للناسور)، كما يقوم الخراج بعمل فتحة أخرى على الجلد جوار الشرج (الفتحة الخارجية) سواء تلقائيا أو جراحيا. ويلاحظ المريض خروج الإفرازات من خلال الفتحة الخارجية. أنظر الصورة.

أسباب الناسور الشرجي
أسباب الناسور الشرجي

بعد عدة أسابيع من تفريغ الخراج تلقائيا أو التأخر في عملية تفريغه وتنظيفه جراحيا يتكون الناسور الشرجي أي القناة المتصلة بين الفتحة الداخلية والفتحة الخارجية.


مصطلحات تستخدم في الناسور الشرجي:

الناسور الشرجي المنخفض: وتكون فيه الفتحة الداخلية (أنظر أعلاه) منخفضة وقريبة بداخل الشرج.

الناسور الشرجي العالي أو المرتفع: وتكون فيه الفتحة الداخلية (أنظر أعلاه) مرتفعة أي عميقة بداخل الشرج.

الناسور الشرجي المتشعب: وهو عادة يتكون عند التأخر في علاج الناسور وتكرر حدوث التهابات أو حدوث تجمعات صديدية متكررة (خرَّاج) بداخل الناسور مما يؤدي بدوره إلى تشعيبات وتكون قنوات وفتحات صغيرة متصلة ببعضها البعض.

الناسور الشرجي العالي و المنخفض
الناسور الشرجي العالي و المنخفض

علاج الناسور الشرجي:

بالطبع إن علاج الناسور هو إجراء العملية  و هي الطريقة المعتمدة طبيا بعد مراجعة طبيبك الجراح. وتوجد طرق و تقنيات عديدة لإجراء هذه العملية. إلا أنه يصعب الخوض في تفاصيل العمليات في هذه الكتابة المبسطة. للمزيد عن طرق عمليات الناسور [إضغط هنا].

مضاعفات عملية الناسور الشرجي:

إن من أهم المضاعفات التي يجب على طبيبك تجنبها والانتباه لها عند إجراء العملية، هو الحفاظ بقدر الإمكان على عضلة صمام الشرج الخاصة بالتحكم الإرادي، حيث إن القطع التام لهذه العضلة أثناء العملية يؤدي إلى عدم التحكم في إخراج البراز. لذا يفضل أن يكون طبيبك الجراح على دراية كافية بالتقنيات المتوفرة والمستخدمة مثلا في عمليات الناسور الشرجي العالي كتقنية استخدام الربطة البلاستيكية أو السيتون (Seton) على سبيل المثال.

للمزيد عن طرق عمليات الناسور [إضغط هنا].


 الوقاية منه و تجنب تكراره:

نلاحظ مما سبق أن التأخر في علاج الخراج قد يؤدي إلى تكون ناسور (لذا عند حدوث ألام أو إنتفاخ جوار الشرج يجب مراجعة طبيبك المتخصص في تخصص الجراحة)

كما أن التأخر في علاج الناسور وتكرر التهاباته قد يؤدي بدوره إلى تحول ناسور بسيط إلى ناسور متشعب أو معقد. (لا تتأخر في مراجعة الطبيب المتخصص في الجراحة لعلاج هذا المرض )