الناسور العصعصي

سنحاول تبسيط الاجابة على أسئلة ما هو الناسور العصعصي الشعري وما هو علاج الناسور العصعصي أو طرق عملية الناسور العصعصي وما هي أسبابه و استخدام الليزر في أساليب الوقاية منه ونظرية تكوينه.

تعريف الناسور العصعصي الشعري:

هذا المرض هو عبارة عن فتحات صغيرة جدا بالجلد حول منطقة العصعص (أسفل الظهر) وتكون متصلة مع كيس تحت الجلد بداخلة إفرازات صديدية و شعر. وأحيانا يظهر المرض على شكل إنتفاخ أو خرَّاج مؤلم في هذه المنطقة.

أعراض الناسور العصعي:

– ملاحظة فتحات صغيرة جداً في منطقة العصعص أسفل الظهر.

– ألم أو انتفاخ في منطقة العصعص خصوصاً إذا كان يصاحبة التهابات أو خرَّاج.

– رائحة كريهة نتيجة إفرازات الناسور في منطقة العصعص.

الناسور العصعصي
الناسور العصعصي
أسباب الناسور العصعصي الشعري:

نرى أنه من الضرورة فهم نظرية وطريقة حدوث الناسور العصعصي و هي ببساطة أن الشعر المتساقط من الظهر يسقط ويغرز تحت الجلد حول منطقة العصعص أسفل الظهر (أي يقوم يإختراق الجلد) -أنظر االصورة- ومن ثم يتكون كيس تحت الجلد يحتوي على بعض الشعر المتساقط مع إفرازات. وتقوم هذه الإفرازات بالخروج من خلال الفتحات الصغيرة جدة على سطح الجلد مما يسبب ملاحظة الرائحة الكريهة بهذه المنطقة.

الناسور العصعصي الشعري

تجدر الإشارة أنه أحيانا يحدث انتفاخ بهذا الكيس تحت الجلد و التهابات ويطلق عليه آنذاك خرَّاج بالناسور العصعي، وعندها يصاحبه ألم.


العوامل التي قد تساعد في تكوين الناسور العصعصي الشعري:

– تواجد شعر على الظهر خصوصا الكثيف أو أسفل الظهر ( أنظر أعلاه كيفية تكوين و أسباب الناسور العصعصي ) لذا يقوم البعض بإزالة الشعر بالليزر مثلا.

– السمنة من العوامل المساعدة في تكوينه

– كثرة الجلوس خصوصا كثرة قيادة السيارة (كسائقي الشاحنات لفترات طويلة مثلا)

الوقاية من الناسور العصعصي الشعري:

تكمن النصيحة هنا في محاولة التقليل من العوامل التي تساعد على تكوينه. كإبقاء المنطقة نظيفة وجافة أو المحافظة على وزن معتدل، خصوصا بعد علاجه حتى لا يتكرر رجوعه.


علاج الناسور العصعصي الشعري:

العلاج هو إجراء عملية الناسور العصعصي واستئصاله. توجد طرق عديدة بتقنيات مختلفة لإجراء عملية الناسور العصعصي لا يسعنا المجال هنا للخوض في تفاصيلها الجراحية والتقنية.

ولكن الإجابة على سؤال ( أحسن دكتور لعلاج الناسور، أو أفضل دكتور يعالج الناسور في منطقتك ) تعتمد على عوامل أهمها تخصصه في مجال هذه العمليات ( عملية الناسور العصعصي ) و توفر خبرته في هذه التقنيات المختلفة لإستئصاله.

وعادة ما يقوم طبيبك الجراح إما بإغلاق الجرح أو تركه مفتوحا وهذا يعتمد على عوامل كثير منها على سبيل المثال هل الناسور منتفخ وملتهب مع وجود خراج أم لا. نحن نفضل طريقة إغلاق الجرح عند إجراء عملية الناسور العصعصي. و ننصح بإجراء العملية لدى طبيب متخصص في الجراحة ومتمرس في تقنيات إجراء هذه العمليات وننصح أيضا بتجنب العوامل التي قد تساعد على تكوينه و رجوعه.